7 أسباب واقعية تجعل سورية دولة عظمى بعد الحرب : مقال متفائل جدا لا اتبناه

الصــورة قاتمة جداً ، مع كل الاحداث الدموية التى تشهــدها ســوريا ، ومشاهد مئات الآلاف من الجثث والمجازر والضربات الكيمـاوية والإرهاب والتطــرف والقنــابل والتعذيب والبراميل المتفجــرة، واللاجئين المُوزعين فى أقطــار الأرض ، والأطفال الأيتــام وذوي الإعاقة. ولكــن ، ما لا تعـــرفه أن هذه الصــورة – رغم سوداويتها وكآبتهــا – إلا أنها أفضـــل بداية دراميـــة لطفـــرة وحضــارة غيــر مسبوقة في هذا …

حلب القدس ومحمود درويش

حلب القدس ومحمود درويش د. محمد أحمد الزعبي 24.11.2016 في جولتي صباح هذا اليوم ( الخميس ٢٤/١١/٢٠١٦ ) على بعض وسائل الإعلام ، لفت نظري كثرة البكائيات على عروس وطننا ” حلب “، والإمارات الواضحة على أن معركة حلب أوشكت أن تصل إلى نهايتها المؤلمة والمؤسفة . . لاأريد أن أقول أن بعض ماقرأت قد أبكاني ، فالوقت ليس وقت …

أكرم البني: لكنْ ما الذي تريده موسكو من مناطق خفض التوتر؟

حين ترعى موسكو عملية تهجير مقاتلي حي برزة الدمشقي وعائلاتهم بعد هدنة ومساكنة مع النظام دامت سنوات، وشكلت بشروطها المنصفة نموذجاً يحتذى، وتستتبعها بمقاتلي حيي تشرين والقابون المجاورين، وحين يتكشف المشهد الراهن عن توازن قوى، بات يميل في غير مكان، لمصلحة النظام وحلفائه معززاً خيار الحسم العسكري، يبدو محط استغراب توقيت اتفاق الآستانة الذي أبرمته روسيا وتركيا وإيران، كدول ضامنة …

الأسد بطل المحرقة

يبدو أنه ليس هناك حدود لجرائم نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، وقد برهن، منذ بداية الثورة الشعبية في ربيع 2011، أنه فنان جريمة بامتياز، استطاع أن يتجاوز كل المجرمين والأشرار في التاريخ. حين بدأ باستخدام براميل الديناميت التي يلقيها من طائراتٍ مروحيةٍ، ظن الناس أن هذا الاختراع سيكون أقصى ما يمكن أن تصل إليه صناعة الجريمة، ولكنه فاجأ العالم بعد …

الدور الأميركي القادم في سورية؟

بعد موافقة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على خطة تسليح وحدات حماية الشعب الكردية، وما تبع ذلك من ردة فعل تركية معترضة على هذا القرار، وما يعبر عنه واقع الأرض بعد اتفاق الاستانة، من توفير فرصة توسع للقوى العابرة للقارات المدعومة إيرانيا وروسيا، فذلك يفرض على أميركا والقوات السورية المعارضة الوصول إلى صيغة عمل تحت مسمى تحالف. والأمر هذا يستدعي …

صالح القلاب: الحدود الأردنية ـ السورية.. هل الحرب أولها كلام بالفعل؟

صالح القلاب: الشرق الأوسط لم يتعال دوي طبول الحرب على الحدود الأردنية – السورية منذ عام 1980، عندما حشد حافظ الأسد جيشه على الجانب السوري في هذه الحدود، بحجج تشبه الحجج التي يرددها ويتذرع بها «ولده» الآن، كما أصبحت عليه الأوضاع منذ ما بعد الضربة «التأديبية» التي وجهتها الولايات المتحدة إلى مطار «الشعيرات» العسكري، رداً على جريمة استخدام هذا النظام، …

عندما يبيع «الحسون» الإفتاء… والعمامة!

الجريدة – صالح القلاب حتى هذا الذي اسمه أحمد بدر الدين حسون، والذي يعمل موظفاً في نظام بشار الأسد برتبة “مفْتي”، قد حشر أنفه أيضاً، بأمر من علي المملوك، في مشكلة الحدود السورية الجنوبية، وأطلق تصريحاً عرمرمياً قال فيه: “إن كل الجمهرات والحشود العسكرية على حدود سورية الجنوبية لم ولن تخيفنا، وسترتد على أعقابها مهزومة مدحورة… على أيدي أبطال الجيش …

عدوك في التابوت يا سيادة الرئيس : عدنان عبد الرزاق

يُحكى أن بواب مؤسَّسة، وقف يتصَّيد يوماً الداخلين للعمل بتثاقُل، ليقول لكل محبط: “لقد مات من كان يعيق عملك، ويؤخِّرُ ترقيتك ويحول دون أحلامك”. ذهب كل موظف في تفكيره بحسب من يخاله سبب فشله، العامل ظنّ رئيس قسمه قد مات. ورئيس القسم حسب مديره المباشر قد مات. والمدير أضمر أن الميت هو المدير العام، والمدير العام تفاءل بموت الوزير. بيد …