أردوغان يدير ظهره لأوروبا – فهل يجد ضالّته في الخليج؟

عقل تركيا مع أوروبا وقلبها مع الشرق الأوسط، بأحكام المصالح الاقتصادية والإرث التاريخي. أردوغان يبحث عن زعامة إسلامية “سنية” مبتعداً عن أوروبا الديمقراطية؟ أم أن حصان الاقتصاد الذي يقود العربة التركية سيسبق الجميع؟ تدفع علاقات تركيا مع أوروبا من جهة والشرق الأوسط من جهة أخرى بحكم الجغرافيا والتاريخ أنقرة إلى خلق توازنات في مصالحها الاقتصادية والسياسية. لكن علاقاتها مع القارة …

سؤال يُقلق أكراد سوريا: هل يتخلى الأميركيون عنا؟نشرتنا الإخبارية

الباحث نوح بونسي، كبير محللي «مجموعة حل الأزمات الدولية» للشؤون السورية نوح بونسي زار شمال شرقي سوريا حيث وفرت «وحدات حماية الشعب» الكردية وحلفاؤها استقراراً نسبياً في المنطقة، رغم معرفتها بأن طريق التحديات لا تزال طويلة جدا أمامها، خصوصاً فيما يتعلق بالدعم الأميركي في المدى الطويل. هنا تحقيق عن مشاهدات ولقاءات بونسي تنشره «الشرق الأوسط» بالتعاون مع «مجموعة حل الأزمات …

آخر قلاع المعارضة تترقب مصيرها.. إدلب: الوحدة أو الفناء

يتساءل المتابعون للشأن السوري: لماذا تغرق مدينة إدلب وريفها المحرر منذ العام 2015م في دوامة من الفوضى الممزوجة بالعنف بعد تحريرها من ميليشيات الأسد وحلفائه, رغم قوة “جيش الفتح” الضاربة وفصائل أخرى ذات خبرة عسكرية عالية المستوى؟. السؤال المتصل لماذا تحرص التفاهمات الدولية والإقليمية على تسوية الصراع السوري في الجنوب ومناطق أخرى, وتتوعد إدلب ومناطق الشمال بمذابح لم يشهدها العصر …

مِن الإعلام إلى المخدرات.. هكذا تسيطر إيران على العراق بعد أن سلَّمته أميركا وتؤسِّس فرعاً جديداً لحزب الله

ادخل أي بقالةٍ في العراق وستجد البضائع الإيرانية مُتكدِّسَة فوق الأرفف؛ حليب، وزبادي، ودجاج. افتح التلفاز وسترى قناةً تلو الأخرى تبث برامج متعاطفة مع إيران. مبنى جديد انتهى بناؤه؟ غالباً جاء الطوب والإسمنت من إيران. وعندما يرغب الشباب العراقيون في الانتشاء، سينتشون على مخدِّراتٍ محظورةٍ هُرِّبَت عبر الحدود الإيرانية. وهذا بالكاد جزءٌ بسيطٌ مما يحدث. تعمل الميليشيات المدعومة من إيران …

السوريون في فرنسا…قرن من الوجود الخلاّق في فرنسا ومستعمراتها

ليس ثم إحصاءات دقيقة عن عدد السوريين في فرنسا، وإن كانت بعض الإحصاءات تشير إلى أنهم يتجاوزون بقليل 70 ألف شخص، في حين تذهب إحصاءات أخرى إلى أن عدد الفرنسيين من أصول سورية حوالى 350 ألف شخص، دون إحصاء الطلبة. ويعود وصول أوائل السوريين للاستقرار في فرنسا أثناء الحرب الكونية الأولى، ثم تبعهم آخرون بعد انتهاء الانتداب الفرنسي على سورية، …

الشبيحة الأسدية في سورية – نماذج

ارتبط مصطلح الشبيحة في سورية بالدائرة الضيقة للعائلة المالكة الأسدية وأقربائهم، فقد كان لكل شخصيةٍ من هذه العائلة مجموعةٌ من الحراس الشخصيين، يتم انتقاءهم بعناية فائقة، وعلى الرغم من تنوع الأهداف لدى كل شخصية، فهناك هدف مشترك يجمعهم، وهو التذكير الدائم بقوة وسطوة العائلة الأسدية وأقربائها من أمثال آل مخلوف في اللاذقية وريفها، وآل نجيب في جبلة وريفها. إن كلمة …

بين الحسين وعبدالله الثاني

تنظر نخب سياسية أردنية إلى “اتفاق عمّان” الأخير، بين أميركا وروسيا والأردن، بوصفه إنجازاً كبيراً، وانتصاراً للدبلوماسية الأردنية، وتتويجاً لحنكة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع الملفات الإقليمية المحيطة الملتهبة. قرّر الاتفاق أجزاء من جنوب سورية، درعا والقنيطرة، وأجزاء من السويداء، بمثابة “مناطق منخفضة التوتر”، وتكريس الهدنة العسكرية فيها. وبذلك يكون الأردن قد تجاوز تحدّياتٍ ومخاطر كبيرة في حال انفجرت …

عام على محاولة الانقلاب في تركيا… أردوغان وسقوط الديمقراطية

عام كامل مر على محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، وهو عام حافل بالتطورات السياسية التي تنذر بانهيار المعايير الديمقراطية والسيطرة شبه الكاملة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية على مقاليد الحكم في الجمهورية. محاولة الانقلاب كانت بمثابة الصاعقة التي لم تتخلص تركيا من آثارها بعد. ذهب ضحيتها 250 مواطناً تركياً بالإضافة إلى أكثر من 2000 مصاب في ليلة …

كيف أصبحت سورية ضحية الصراعات الدولية؟ رضوان زيادة

لم يكن المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا متفائلاً عندما دعا الى الجولة الحالية من محادثات السلام في جنيف، والسبب أنه لا يوجد تغيير في المشهد السياسي في الوقت الذي تتزايد حرارة المعركة ضد «داعش» في سورية. ذكر دي ميستورا في أحد مؤتمراته الصحافية أن غياب مشاركة دبلوماسية اميركية انعكس على النتيجة الضعيفة لعملية السلام في جنيف، وقد …

موسكو تحوّل دفة الخطاب حول سوريا بعيداً عن مصير الأسدنشرتنا الإخبارية

«المضي قدماً»… هي العبارة التي استخدمها كل من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الروسي سيرغي لافروف فيما يتعلق بالصراع السوري الذي دخل الآن عامه السابع. وخلال اجتماعه الذي امتد لـ126 دقيقة مع دونالد ترمب في هامبورغ الجمعة الماضية، اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تعمل واشنطن وموسكو «معاً»، للوصول إلى تحليل مشترك للأزمة السورية وسبل وضع نهاية لها. بيد …