مَقطع من رواية “بيت حُدُد” لفادي عزام

فضل وفيديل. -فيديل بدي سمّيه فيديل.. صاح أبي بعد أن أخبرته الداية أن المولود ذكرٌ سليمٌ ومعافى ولا أثر لمتلازمة داون عليه. في ذلك اليوم القائظ من صيف عام 1974. في ضيعة هادئة بالقرب من دمشق. هذا الإعلان صحبه امتعاض خالي الشيخ محمود: -لكن فيديل اسم نصراني. -لا حبيبي، فيديل للقراءة على موقع دحنون

هل وُلِدَ النّبي مُحمّد في عامِ الفيل فعلًا؟

سامر المصفي يُجمع المؤرخون الاسلاميون -قديمهم وحديثهم- على رواية أصحاب الفيل إجماعا مطلقاً، وكذا جميع تفاسير القرآن المعتمدة (مع إختلافات صغيرة ببعض التفاصيل التي لا تؤثر في سرد الحكاية). ومختصر القصة الإسلامية: أن أبرهة الأشرم (الحبشي)، والي النجاشي على اليمن بنى كنيسة (القلّيس) وأرسل لملكه مفاخرًا بها و بأنه لن للقراءة على موقع دحنون

مقتطفات من رواية نجاة عبد الصّمد: “لاماء يرويها”

1/ لم تَصدُق بشارةُ أمي. كنا أطفالاً نلعب الغميضة في عمرة الجيران، دفعني أخي ممدوح إلى عامودها، فجّ العامود رأسي، وركضتْ أمي على صراخي: “هصصص. بدل أن تبكي هاتي البشارة، كلّ أرضٍ يسيل عليها دمُك يُكتَب لكِ فيها موطئ قدم”. أربعون عاماً ولم تصدق بشارتها. ولم تكذب كذلك. خطأ صغيرٌ للقراءة على موقع دحنون

فاكوندو كابرال: الحياة لا تَسلبُك شيئًا، بل تُحرّرك ممَّا يُثقِلك

ترجمة وتقديم: ألمى رحّال عن فاكوندو كابرال (Facundo Cabral): في الثاني والعشرين من أيار عام /1937/، كانت ولادة الموسيقيّ والفيلسوف والكاتب فاكوندو كابرال في قرية لا بلاتا جنوبي بوينيوس آيريس، حيث عاش فيها طفولةً قاسيّةً خاليةً من الاستقرار والطّمأنينة، إذ هجر والده البيت مبكّرا تاركًا لوالدته عبء تربية ثلاثة أطفال، للقراءة على موقع دحنون

أُمّي التي رَمَتنا في اليَمّ

خالد السعيد اقتباسانِ من الوقت: -1- “من كان يُصدق أنّ أمي، أمي أنا سيكونَ لها حِساباً في فيسبوك وأنها ستستخدم المسنجر والواتس أب..! هذا لم يكن رفاهيةَ انتشار التكنولوجيا، بل مخلفات حرب”. -2- ­”في الأمس اتصلت أختي الكبيرة لتقول لي: كلما وصلت أمكَ إلى قراءة (وصار فؤاد أم موسى فارغاً) للقراءة على موقع دحنون

كيف أصبحتُ وضيعًا

طلال بو خضر أشعر بالحزن الشّديد وبالوحدة الشّديدة، لا شيء آخر، هذا عاديّ وإنسانيّ، جزءٌ من تركيبة وجودنا البشريّة هو أن نشعر ثمّ أن نعي ما نشعر به، لكنّ هذا الحزن وهذه الوحدة فقط غريبان عنّي، لا أعرفهما، أنا المَصبّ، بهدوء أحاول الاقتراب قدر استطاعتي من الينبوع، ربّما لو أفهم، للقراءة على موقع دحنون

لو فقط أسقطُ نهائيّاً

حسام ملحم لا تَعقدْ ذاكرةً مع أيِّ شيءٍ، سوى مع ذاكَ الوحش الذي يربَى ببطءٍ وأناقةٍ في داخلكْ خوفكْ .. الأمكنة مجرّدُ خيالاتٍ فرديّة، رُقعٌ خشبيّةٌ، لأجسادٍ تُرمى عليها بعبثيّةٍ، كَنَردْ لأجسادٍ أخرى تكونُ حجارةَ اللعبة، التي يختارُ النّردُ حركتها. والبيوتُ، كلُّ البيوتِ التي فيها ستنزلُ ثمَّ ترحلُ، ابتداءً من للقراءة على موقع دحنون