61 قتيلاً معظمهم مدنيون بغارات شنها طيران العدوان الروسي على بلدة الأتارب السورية

ارتفعت حصيلة القتلى جراء الغارات الجوية التي استهدفت سوقاً في بلدة الأتارب شمال سوريا إلى 61 شخصاً، غالبيتهم من المدنيين، وفق حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الثلاثاء).

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لوكالة الصحافة الفرنسية: «فارق عدد من المصابين الحياة متأثرين بجراحهم، ما رفع حصيلة القتلى جراء الغارات على سوق في بلدة الأتارب الاثنين إلى 61

رابط الخبر على موقع سوريتي