من قلعة كردية وحصن صليبيّ ومقر ملكي إلى ساحة للحرب: قلعة الحصن السورية وتواريخها

تخيّم فوق منطقتنا العربية غيمة سوداء: حروب أهلية وحروب بالوكالة؛ ودمار وسفك للدماء ومآس وتهجير وحزن عنيف يهزنا عميقاً.

الحروب تدمِّر الحضارات، هذا أمر متفق عليه ويستحيل تقبله في نفس الوقت. ومع فجيعة خسارة الأرواح وأحزان الناس، تقدم الحروب كوارث أخرى: اِنهيار البنى التحتية الاقتصادية، والصحة النفسية وجوانب الحياة الاجتماعية، وكذلك الثقافة المادية، وكلها جوانب أساسية في حياة الشعوب.

تتناول المقالة المحور الأخير، والتداعيات طويلة الأمد لتدمير

رابط الخبر على موقع سوريتي