الرئيس المصري محمد نجيب… واجهة ثورة يوليو وليس قائدها / الديمقراطية هي السبب الحقيقي للخلاف؟

الثورة تأكل أبناءها. مقولة شهيرة تنطبق على محمد نجيب، الرجل الذي بدأ، ولو شكلاً، قائداً لثورة يوليو المصرية ثم صار أول رئيس لجمهورية مصر قبل أن تدور به الأحوال، ويصبح أول مَن تلفظه تلك الثورة وتلقي به في الإقامة الجبرية.
اليوزباشي محمد نجيب في سلاح الحدود

يصفه البعض بالرئيس بالمظلوم الذي قادته رغبته في تحقيق الديمقراطية إلى الهاوية، ويرى آخرون

رابط الخبر على موقع سوريتي