واشنطن بوست الأميركية : أكراد بغداد يدفعون ثمن استفتاء لم يشاركوا فيه..

عندما نشبت مواجهاتٌ عسكرية شماليّ العراق بعد استفتاء استقلال كردستان أُثيرَت تساؤلاتٌ بشأن القيادة الكردية في أربيل وصلت لإعلان رئيس الإقليم مسعود البارزاني الاستقلال.

لكن على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب، في حيٍ للطبقة العاملة في ضواحي بغداد، أثار التصويت على الاستقلال بهدوء أزمة هوية، وفقاً لما جاء بصحيفة واشنطن بوست الأميركية.

“عكد الأكراد”، أو حي الأكراد، هو حي معزول يقع

رابط الخبر على موقع سوريتي