أنطاليا… سياحة الترفيه وعبق التاريخ

يستغرب المصطافون السياح على شاطئ “كونيالتي” من طبيعة بحرها وشاطئها، ويجد الزوار الغرباء الذين يكتشفون الموقع لأول مرة بحرا عجيبا لا رمل فيه، وإنما يتشكّل قاعه من حصيات صغيرة للغاية كأنها أحجار كريمة، تنغمس الأرجل فيها لتحدث لذة غريبة، في بحر صاف كقطع البِلور تحيط به مناظر الجبال، ليعيش الزائر لحظة استثنائية تنسيه هموم الحياة ومشاغلها.

والواقع أن هذه اللذة

رابط الخبر على موقع سوريتي