صالح عباس شبّيح فقد ساقيه فداءً لـ ( المجرم بشار ) ويستجدي من يطعمه

أطلق مقربون من الشبّيح “صالح عباس” من منطقة مصياف بريف حماة، نداء استغاثةٍ إلى حكومة النظام للنظر إلى وضعه الاجتماعي والمعيشي بعد أن فقد ساقيه فداءً لكرسي “بشار الأسد” أثناء القتال مع ميليشيات المخابرات الجوية بقيادة “سهيل الحسن” ولم يعد يجد ما يقتات عليه.

الشبيح فاقد الساقين كان اختار التطوع لدى ميليشيات سهيل الحسن في مطار حماة العسكري منذ بلوغه

رابط الخبر على موقع سوريتي