الاستهتار بالعلم، لعبة الإسلام السياسي

أذكر مرة وأنا في بداية المرحلة الجامعية، أن حادثة حصلت في بلدتي لعائلة فقيرة وغير متعلمة، فكان لسرعة تصرف الطبيب أحمد وذكائه فضل كبير في إنقاذ طفل من موت محتم، وقد كان هذا الطبيب متخصصا في الجراحة ونال احترام ومحبة كل الأهالي بسبب دماثة خلقه وتفهمه لأحوال الناس؛ إلى أن كانت مناسبة ما لا أذكرها الآن، واجتمع الرجال كما هي

رابط الخبر على موقع سوريتي