عندما تتهاوى أوراق حزب الله

قبل نحو أربع سنوات، اطمأن حزب الله إلى نجاحه في إبعاد سعد الحريري عن رئاسة الحكومة، إثر قبول الأخير، في إبريل/ نيسان 2013، بتسمية تمام سلام لتشكيل حكومة جديدة ومشاركة تياره فيها جنباً إلى جنب مع حزب الله، بعد ان أسقط حق النقض الذي كان قد وضعه عليه. واستكان حزب الله إلى تحصين وضعه الداخلي، عبر دقّه أول إسفين بين

رابط الخبر على موقع سوريتي