تحويلات مالية من بغداد إلى دمشق تستنزف ميزانية العراق

دخل ملف التحويلات المالية من بغداد إلى دمشق مؤخرا في خانة التجاذبات السياسية واتهامات بالفساد، بعدما زادت وتيرة هذه التحويلات التي تشتبه السلطات في أنها تُستخدم لأغراض سياسية بعيدا عن رقابة الدولة.

وكشف مصدر حكومي مسؤول أن السلطات رصدت قيام نحو 13 شركة صرافة بتحويل كميات كبيرة من النقد الأجنبي لصالح أشخاص ناشطين سياسيا وعسكريا في سورية.

ومن بين الشركات العراقية التي

رابط الخبر على موقع سوريتي