سوري يحرق نفسه: ماذا فعلتم بابنتي؟

سوريتي سوريتي

يرقد ز. م. ا. (42 سنة) في مستشفى شتورا منذ مساء الأربعاء، في 19 نيسان، بعدما صب على نفسه مادة البنزين محاولاً الانتحار، إثر عجزه عن ملاقاة ابنته القاصر، التي ادعى أن والدتها وخالتها تشغّلانها في الدعارة في منطقة قب الياس.

كان ا.، وهو كردي من مدينة كوباني في حلب، قد انفصل عن أسرته منذ نحو سبع سنوات، عندما وضع في

رابط الخبر على موقع سوريتي

شـارك