تهجير «البلدات الأربع» ثمناً لتحرير أسرى قطريين

عشية انتهاء الجزء الثاني من المرحلة الأولى من اتفاق تهجير أهالي ما بات يُعرف بـ«البلدات السورية الأربع»، بدت خلفيات هذه الصفقة التي وقعها الطرفان الإيراني و«هيئة تحرير الشام» (هتش) في وقت سابق، أوضح، في ظل ورود معلومات عن ارتباطها بإطلاق سراح قطريين مختطفين في العراق، كما بسعي «جبهة النصرة» لفتح خط اتصال مع واشنطن بدعم من الدوحة، وفرض نفسها من

رابط الخبر على موقع سوريتي