أبناء السّنديان، معًا ضدّ من يقطع

تميم هنيدي في حربٍ طاحنةٍ كالحرب السوريّة، يتصدّر الموت عادةً قائمة أهمّ العناوين، فنرى الشّرائط الإخباريّة وهي تختنق بعشرات القتلى والمخطوفين يوميًا، وتشتعل حماسًا بفعل المعارك وتطوراتها، وبين انتصارٍ هنا وهزيمةٍ هناك، وقتل وذبح ومفاوضات وطرق مسدودة، من عساه يملك فائضًا من الحزن حتى يذرف الدّمع على آلاف الأشجار التي

للقراءة على موقع دحنون