لا تسوية في آستانة قبل التسوية بين «ثلاثي موسكو»

استضافت موسكو لقاء ثلاثياً الثلثاء الماضي. وأعلنت أن ثمة اجتماعاً آخر في آستانة الشهر المقبل. اختصرت أزمة سورية باقتصار اللقاء الأول على وزراء الخارجية الروسي والتركي والإيراني. أما الثاني الموعود قريباً فسيحضره الرئيس بشار الأسد وممثلون عن المعارضة. ليس «الائتلاف الوطني» ولا «الهيئة العليا للمفاوضات» بالطبع. الأرجح أن يدعى مندوبون من الفصائل العسكرية المقاتلة على الأرض. أو بالأحرى قريبون من

رابط الخبر على موقع سوريتي