لاجئات عربيات.. بين الممنوع والمرغوب!

العديد من الشابات اللاجئات يواجهن صراعا ثقافيا وخصوصا ما يتعلق بالعلاقات الخاصة. فما رأي الشابات في نمط الحياة الألمانية؟ هل يرغبن في ممارسته، بما فيه العلاقات خارج الزواج، أو المساكنة؟ أم يفضلن الحفاظ على تقاليدهن؟

تختلف طبيعة العلاقات العاطفية أو الخاصة في ألمانيا عنها في المجتمعات العربية، إذ أنها غير مقيدة، كما تختلف مفاهيم الحب والزواج والعادات والتقاليد أيضاً على مستويات

رابط الخبر على موقع سوريتي