غوا الهندية تكشف أغراضاً أخرى لوضع تركيا على القائمة السوداء للسياحة الروسية

يبدو أن حادثة إسقاط الطائرة الحربية الروسية لم تكن سوى حجة لدى موسكو لحرمان مواطنيها من زيارة تركيا، وتوجيههم نحو بلدان أقل تكلفة حفاظا على مدخرات روسيا التي تتقلص شيئا فشيئا مع تدهور أسعار النفط، وتضاعف فاتورة التدخل العسكري في سوريا، واضمحلال قوة الروبل الروسي، بحيث صار السائح مثلاً بحاجة إلى كومة من الروبلات ليقضي بضعة أيام في تركيا.
وقد يعتبر

رابط الخبر على موقع سوريتي