الكتائب الشيشانية المتطرفة تساعد أوكرانيا في حربها ضد المتمردين

يرتدي ملابس مموهة، وتنسدل لحية يسودها المشيب فوق صدره، ويستقر خنجر عسكري بشكل بارز على حزامه، في حين يستهل منظره المخيف المشهد في أحد المطاعم الخالية تقريبا من الزبائن. دار النوادل بقلق حول المطبخ وهم يحاولون العمل رغم وجود ذلك الرجل الذي يسمي نفسه «مسلم»، وهو زعيم حرب شيشاني سابق، ذلك الذي قد لا يطلب منهم مزيدا من الشاي.

رابط الخبر على موقع صحيفة الشرق الاوسط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.