مشهد لمصرع طفلة بسوريا يجعل عارضة أزياء كندية تحارب «داعش»

تركت عارضة أزياء سابقة حسناء من كندا حياة الرفاهية والشهرة خلفها لتنضم إلى محاربة تنظيم “داعش” المتطرف إلى جانب المقاتلين الأكراد بأحدث ساحات المعركة الدائرة في سوريا.
ووفقا لما نشرته صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية، فإن تايغر صان (46 عاما)، العارضة الكندية السابقة، سافرت إلى سوريا قبل أشهر لتقاتل في صفوف قوات حماية الشعب الكردية ضد التنظيم المتطرف، لتعود بعد أربعة أشهر إلى موطنها وتروي ما شاهدت.

قراءة الخبر من الشرق الاوسط

رابط الخبر على موقع صحيفة الشرق الاوسط

اترك رد